الأربعاء, 08 مارس 2017 20:04

المنظمة الليبية لمناهضة خطاب العنف والكراهية تدعو وسائل الإعلام الامتناع عن التحريض وتعلن عن خطة عملها للعام الحالي

طرابلس 8-3-2017- دعت المنظمة لليبية لمناهضة خطاب العنف والكراهية في بيان لها أصدرته مساء اليوم الأربعاء وسائل الاعلام الليبية والناشطين على منصات التواصل الاجتماعي الامتناع عن التحريض بمختلف أساليبه، وأشكاله، وتحثهم على مناهضة هذا الخطاب وعد الانجرار وراء التحشيد، والتجييش الإعلامي الذي يتسبب في تداعيات ضحيتها الليبيين. وطالبت المنظمة في بيانها كل من يمول ويشرف على وسائل الاعلام الليبية في الداخل والخارج تغليب مصلحة الوطن وتضعهم امام مسؤولياتهم الوطنية والقانونية وتذكرهم بمواثيق الشرف الإعلامي. جاء البيان خلال إعلان المنظمة عن برنامجها للعام الحالي بحضور نخبة من الإعلاميين، والأكاديميين، والمهتمين بنبذ خطاب العنف والكراهية في مجال الإعلام، حيث أكد رئيس مجلس إدارتها السيد" سمير جرناز" في كلمته أمام الحضور نلتقي اليوم في ظروف سيئة تمر بها ليبيا وتحديداً على مستوى أداء وسائل الإعلام وخاصة الإلكتروني لمساهمتها في تأجيج الأوضاع في ليبيا. وأشار "جرناز" لعديد من البرامج التي ستقوم بها المنظمة في هذا السياق متمثلة في ورش العمل والندوات التي ستعمل على الحد من العنف والكراهية، ومنها معرضاً للصور الفوتوغرافية التي تدين العنف تحت شعار" الصورة وثيقة "، وغيرها من البرامج التي تدين هذا النوع من الإعلام غير المهني. وأضاف "جرناز" بأن المنظمة تعمل على اصدر دليل يتم من خلاله تحديد مصطلحات تدين العنف، والكراهية بالتعاون مع المختصين حتى تتمكن من تفادي المصطلحات التي تعمل على تأليب الراي العام. ومن جانبه أكد نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة السيد "جلال عثمان" تعتبر المنظمة رافداً من روافد التسامح ونشر المحبة في المجتمع ونبد ما تقوم به بعض وسائل الاعلام من دور خطير يساهم في خلق الفرقة بين أبناء الوطن الواحد بتحويل الوسائل الإعلامية لكتائب مسلحة في تحريضها للعنف. كما قررت المنظمة منح العضوية الفخرية لعدد من الإعلاميين المشهود لهم بالنزاهة، والدعوة لرأب صدع الوطن وعدم الحث على العنف والكراهية وهم:- - الدكتور الشاعر "عبدالمولى البغدادي" - -الإعلامي " عطالله المزوغي" - -الإعلامي" الهادي الغناي - -الدكتور" محمد الأصفر - - الناشط الحقوقي" مفتاح قانو" - -الفنان" الهادي احقيق" - كما منحت العضوية للدكتورة "جازية جبريل اشعتير"، والشاعر "عبدالباسط أبوبكر". - - وعبر الإعلاميين والحقوقيين الذين منحت لهم العضوية الفخرية للمنظمة عن عمق سعادتهم بهذا التكريم، مؤكدين على أن ليبيا في هذا الوقت الحرج الذي تمر به بحاجة للمنظمات التي تدعو للسلم والمحبة والتسامح. وأعلنت السيد "جهاد النفاتي" عضو مؤسس بأن المنظمة تسعى بسواعد منتسبيها لتحقيق أهدافها من خلال الخطط والبرامج التي وضعت لتنفيذها على أرض الواقع هذا العام، وإنها ستعمل على اختيار كفاءات إعلامية وحقوقية لعضوية الانضمام فيها كل عام. يذكر ان المنظمة الليبية لمناهضة خطاب العنف والكراهية اول منظمة ليبية أهلية تأسست في 20- أبريل-2016