الإثنين, 13 مارس 2017 14:44

مناقشة أوضاع جهاز تنمية وتطوير المركز الإدارية

طرابلس 13- مارس - 2017- استعرضت السيدة إيمان بن يونس، وزير الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات بحكومة الوفاق الوطني خلال اجتماع لها، صباح اليوم بالدكتور الهادي محمد الشريف رئيس لجنة إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية وعدد من مديري الإدارات بالجهاز، الأوضاع التي يمر بها هذا الجهاز، والذي يعد من أهم الأجهزة التنفيذية لمشاريع البنية الأساسية المتكاملة . و قدم القائمون على هذا المرفق، خلال الاجتماع، الذي عقد بمقر ديوان رئاسة الوزراء، شروحا وافيه عن مهام الجهاز والأعمال التي يقوم بها وحجم المشاريع التي يقوم بتنفيذها، والتي تشمل كل ربوع ليبيا. وتطرق الاجتماع، إلى السبل الكفيلة بتطويرعمل الجهاز من جميع النواحي لتحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها وإنجاز المشاريع المكلف بها بحيث تكون فائقة الجودة، وذلك باستخدام أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة. كما تناول الاجتماع، خطط الجهاز المستقبلية لتطوير الهيكل التنظيمي والملاك الوظيفي، وبما يتناسب مع اختصاصاته وحجم المشاريع التي يتولى إنجازها من خلال فروعه في مختلف انحاء ليبيا هذه المشاريع التي تتجاوز خمسة الالاف مشروع. وناقش الحاضرون، المعوقات التي تحول دون أداء هذه المؤسسة لواجباتها علي أكمل وجه، وخصوصا عدم اعتماد الميزانية اللازمة لاستئناف العمل بالمشاريع المتوقفة، وحث الشركات الأجنبية على العودة والشروع في استكمال تنفيذ المشاريع المتعاقد عليها. هذا، وأثنت السيدة الوزير، علي حسن تنظيم الجهاز وأهميته، خصوصا في ظل المرحلة الحالية التي تمر بها ليبيا، والتي تحتاج إلى تكاتف الجهود من مختلف المؤسسات والأجهزة للانطلاق بكل قوة في مشاريع الاعمار وتطوير البنية الأساسية للمدن والقرى، مؤكدة على ضرورة تطوير آلية العمل من خلال استخدام أحدث التقنيات لتوفير الزمن والمال والرفع الدائم من كفاءة العاملين بهذا الجهاز. كما أوصت بضرورة تفعيل العمل الإلكتروني الإداري من خلال الدورة المستندية الإلكترونية التي تعتمدها الوزارة كهدف عام من خلال مكتب تطوير العمل الإداري بشكل عام في جميع مؤسسات الدولة وربط المدن الليبية مع بعضها البعض من خلالها للتخفيف من حدة المركزية، والعمل على سرعة التواصل بين الإدارات والمؤسسات بالدولة.