الخميس, 13 يوليو 2017 16:08

رئيس المجلس الرئاسي يستقبل وزير الداخلية الايطالي

أستقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج صباح اليوم الخميس بمقر المجلس بمدينة طرابلس وزير الداخلية الايطالي معالي السيد ماركو مينيتي على رأس وفد من مسؤولي الوزارة والمؤسسات الأمنية ورحب الرئيس في بداية اللقاء بالوزير الايطالي مؤكدا على العلاقات المميزة التي تربط ليبيا وايطاليا منوها بدعم ايطاليا لحكومة الوفاق الوطني وما تبذله من جهود في مساعدة ليبيا على تخطي الأزمة الراهنة . من جانبه أكد السيد مينيتي على دعم بلاده للمجلس الرئاسي ولحكومة الوفاق الوطني لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وأشاد الوزير الايطالي بجهود السيد الرئيس من اجل تحقيق الأمن والاستقرار. ونوه الوزير الايطالي بالنجاحات التي حققها خفر السواحل الليبي في عمليات إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين في عرض البحر والتصدي للمهربين. وأشار الوزير الايطالي إلى تجاوب دول الاتحاد الأوروبي مع دعوة ايطاليا بأن تحظى مواجهة الهجرة عبر المتوسط باهتمام أكبر وأن تقدم تلك الدول ما يلزم من دعم لخفر السواحل الليبي ، والمساهمة في تأمين حدود ليبيا الجنوبية . وتناول الاجتماع الذي حضره وزيري الخارجية المفوض محمد سيالة والداخلية عارف الخوجة والمستشار السياسي لرئيس المجلس طاهر السني وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية عدد من الملفات تتعلق بالتعاون المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الاتجار بالبشر، والتنمية المكانية.، واستعرض الجانبان ما سبق وان أتفق بشأنه من برامج لتدريب قوات من خفر السواحل ودعم برنامج حكومة الوفاق الوطني لتأمين الحدود الجنوبية. وأشاد السيد الرئيس بجهود ايطاليا وما تتحمله من أعباء في مواجهة تدفق المهاجرين غير الشرعيين ومعالجة التأثير السلبي للهجرة على ليبيا وايطاليا . آملا أن تشارك الدول الأوروبية في تحمل تلك الأعباء . واثر اختتام الاجتماع مع السيد رئيس المجلس الرئاسي عقد الوزير الايطالي والوفد المرافق له اجتماعا مع عمداء بلديات المناطق الأكثر تضررا من أنشطة الاتجار بالبشر. وكان الإتحاد الأوروبي، قد وافق خلال زيارة رئيس المجلس الرئاسي إلى كل من روما وبروكسل على دعم مشاريع في ليبيا لتنمية ومساعدة البلديات المتضررة .