الإثنين, 20 نوفمبر 2017 13:19

وزارة الحكم المحلي تنظم احتفالية حول الإعلان عن انطلاق أعمال المجلس الأعلى للإدارة المحلية

نظمت وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني احتفالية حول إعلان انعقاد المجلس الأعلى للإدارة المحلية اليوم الإثنين بفندق المهاري راديسون بلو، تحت عنوان "محليتنا انطلاق نحو غد أفضل" بحضور النائب بالمجلس الرئاسي السيد "أحمد عمر معيتيق"، وعضو المجلس الرئاسي وزير شؤون المجالس المتخصصة السيد "محمد عماري زايد" والوزير المفوض بوزارة الحكم المحلي السيد "بداد قنصو" وعدد من وزراء حكومة الوفاق، وعدد من عمداء البلديات، بالإضافة إلى سفراء عدد من الدول، وأعضاء الهيئات الدبلوماسية المعتمدين في ليبيا. وقال السيد "عماري" في كلمته التي ألقاها خلال الافتتاح، إن المجلس الأعلى للإدارة المحلية جاء نصه في قانون (59) لسنة 2012 وفي المادة (43) من الاتفاق السياسي، وقد سبق هذه الاحتفالية عدة اجتماعات بإشراف المجلس الرئاسي، ووزارة الحكم المحلي خلصت إلى ثلاث نقاط مهمة أساسية، أولها ترتيب البيت الداخلي، متمثل في الاتفاق على لوائح داخلية ونظم عمل موحدة بين البلديات تنظم عمل المجالس البلدية، والعلاقات فيما بينها وبين وزارة الحكم المحلي، وتتركز النقطة الثانية على نقل الاختصاصات من المستوى الوزاري والقطاعات الفنية، إلى مستوى البلديات الأقرب للمواطن والأقدر على تقديم الخدمة، وهذه المرحلة تحتاج إلى جهد وعمل وخطط ويحتاج إلى البناء على ما تم إنجازه في السابق . وأضاف أنه قد تم الاتفاق خلال الاجتماعات السابقة على أن تكون النقطة الثالثة خاصة بجباية الإيرادات المحلية وتمكين البلديات من أن تكون لها قدرة مالية خاصة تستطيع من خلالها تقديم الخدمة للمواطن وهذا يحتاج إلى لوائح وقرارات ويعد من مسؤوليات الحكومة. من جانبه، قال السيد "بداد قنصو" وزير الحكم المحلي المفوض، إن هذا الحفل هو ملتقى لتوحيد الصف وخلق رؤية جديدة تضعنا على الطريق الصحيح، لفتح آفاق جديدة لمحلياتنا، متمنيا التوفيق لجميع المجالس البلدية في مسعاها لخدمة الوطن والمواطن.