الأربعاء, 06 ديسمبر 2017 16:10

رئيس المجلس الرئاسي يجري محادثات مع وزير التجارة الأمريكي في واشنطن في ختام زيارته الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج يوم أمس الثلاثاء في واشنطن مع وزير التجارة الأمريكي السيد ويبور روس سيراس. وحضر الاجتماع عدد من مسؤولي وزارة التجارة الأمريكية. وحضر عن الجانب الليبي وزير التخطيط السيد الطاهر الجهيمي وزير الخارجية المفوض السيد محمد الطاهر سيالة والمستشار السياسي السيد طاهر السني، وسفيرة ليبيا لدى واشنطن السيدة وفاء بوقعيقيص. ورحب الوزير الأمريكي بالسيد الرئيس، مشيدا بجهوده لتحقيق الاستقرار في ليبيا، ورحب بالتعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين. وتحدث السيد الرئيس عن العلاقة الإستراتيجية بين البلدين والتي نجحت وحققت إنجازا كبيرا في الحرب على الإرهاب، وقال أنه يأمل أن ينتقل زخم هذا التعاون إلى مجال الاقتصاد. وأشاد السيد الرئيس بدور شركات النفط الأمريكية العملاقة في عودة إنتاج النفط إلى معدلاته الطبيعية وحرصها على العمل لزيادة الإنتاج وتوسيع استثماراتها. وقال رئيس المجلس الرئاسي إن حكومة الوفاق الوطني تخطط بموازاة الاهتمام بإنتاج النفط والغاز إلى الاهتمام بمجال الطاقة والكهرباء وإعادة الأعمار إضافة إلى حاجة البلاد الملحة لتطوير البنية التحتية لمؤسسات الدولة. وتطرق السيد الرئيس إلى اتفاقية أوبك (للنفط والغاز) والإنشاءات والطاقة، وأهمية تفعيل اتفاقية "تيفا " في إطار التجارة والاستثمار. وتحدث السيد الرئيس عن اهتمام حكومة الوفاق بإبرام اتفاقيات مع الحكومة الأمريكية لتشجيع ودعم وضمان الاستثمار، واتفاقيات لتفادي الازدواج الضريبي. كما جدد اقتراحه بتنظيم منتدى اقتصادي للشركات الأمريكية ورجال واتحاد غرفة التجارة في العاصمة طرابلس للتواصل مع رجال الأعمال ومؤسسات وشركات القطاعين العام والخاص في ليبيا. على صعيد آخر، أوضح رئيس المجلس الرئاسي، أن ليبيا تطالب بإدارة الأصول الليبية المجمدة بالخارج ولم تطلب فك تجميدها، وذلك لوقف الخسائر الكبيرة التي تلحق بهذه الأصول بوضعها الحالي. من جانبه، رحب وزير التجارة الأمريكي بما طرحه السيد الرئيس، مبديا الاستعداد لمناقشة كافة المقترحات في اجتماعات قريبة بين المسؤولين في البلدين كل في اختصاصه. وأكد السيد "سيراس"، أن أمام ليبيا فرصة حقيقية للنمو والتطور وتمتلك المقومات لتحقيق ذلك.