الأربعاء, 10 يناير 2018 15:40

رئيس المجلس الرئاسي يجري محادثات مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة

أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج صباح اليوم الأربعاء بمقر المجلس بمدينة طرابلس، محادثات مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية السيد جيفري فيلتمان، بحضور المبعوث الخاص للأمين العام السيد غسان سلامة وعدد من مسؤولي الأمم المتحدة وعن الجانب الليبي وكيل وزارة الخارجية السيد لطفي المغربي والمستشار السياسي للرئيس السيد طاهر السني وعدد من مسؤولي المجلس الرئاسي ووزارة الخارجية. ونقل السيد فيلتمان، للسيد الرئيس، تحيات الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيرس، مؤكدا التزام السيد الأمين العام بدعم مسار الوفاق انطلاقا من الاتفاق السياسي، مشيراً إلى أن هنالك فرصة حقيقية لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وأشاد السيد فيلتمان بجهود السيد الرئيس وسعيه المتواصل لتحقيق المصالحة والاستقرار في ليبيا وأن جهده هذه ساهمت بقوة في تحقيق تطور إيجابي. من جانبه، رحب السيد الرئيس بالسيد فيلتمان، معتبرا أن زيارته تعكس ما توليه الأمم المتحدة من اهتمام بتحقيق الاستقرار في ليبيا وإن الملف الليبي بات يحظى بالاهتمام الذي يستحقه. وتحدث السيد الرئيس، عن مستجدات الوضع السياسي، مجدداً دعمه لخارطة الطريق التي طرحها السيد غسان سلامة وتفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية باتت تأخذ زخما كبير وتجاوبا من الرأي العام الليبي. وطالب السيد الرئيس، بدور أكبر للمنظمات والمؤسسات الدولية لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في مواجهة متطلبات المرحلة. وأعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، عن استعداد منظمة الأمم المتحدة لبذل جهد أكبر في هذا الجانب لمساعدة حكومة الوفاق الوطني، وقال إن الوقت حان للانتقال إلى مرحلة سياسية مستقرة عبر الانتخابات التي يأمل أن تجرى خلال هذا العام. وأشاد السيد فيلتمان بما أتخذه السيد الرئيس من إجراءات لإنجاح هذا الاستحقاق متعهدا بان تقدم الأمم المتحدة كل الدعم الممكن في هذا الإطار. واتفق الجانبان، على ضرورة الالتزام بإصدار قانون الانتخابات وقانون الاستفتاء على الدستور. وفي ختام المحادثات، حمّل السيد الرئيس السيد فيلتمان، تحياته للسيد الأمين العام للأمم المتحدة ودعوته لزيارة ليبيا.