السبت, 05 مايو 2018 16:14

سيالة يطالب برفع حظر توريد الأسلحة على ليبيا خلال مشاركته في مؤتمر مكافحة الإرهاب ومنع التطرف في طاجيكستان

شارك وزير الخارجية السيد" محمد سيالة"، أمس الجمعة في أعمال المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف الذي عقد بالعاصمة الطاجيكية " دوشنبيه ". وألقى "سيالة"، كلمة أمام الحضور طالب فيها باستمرار دعم طلب ليبيا من مجلس الأمن للاستثناء من توريد بعض أنواع الأسلحة و المعدات اللازمة لمكافحة الإرهاب وتجهيز الحرس الرئاسي وخفر السواحل و مكافحة الإرهاب ، وذلك جراء قرار حظر توريد السلاح المفروض عليها بحجة التخوف من إذكاء الفتنة و من استخدامه في إشعال الحرب الأهلية، والذي أثر كثيرا على قدرتها في مقاومة العمليات الإرهابية. وأشار في ذات السياق، إلى العمل الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بالعاصمة طرابلس وأسفر عن استشهاد 14 شخصا وجرح قرابة 20 آخرين. المؤتمر الذي تشارك فيه 17 دولة، شهد حضور 7 وزراء و 8 نواب و 2 مبعوثين و 5 ممثلين لمنظمات إقليمية و دولية ، يهدف إلى التصدي للتحديات الأمنية التي تواجه بلدان العالم و العمل على توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب و الراديكالية و التطرف العنيف باعتباره المغذي الرئيسي لعدم الاستقرار في مناطق مختلفة و كثيرة من العالم. كما ناقش المؤتمر، ضرورة تعزيز آليات التعاون ضد الإرهاب الإلكتروني و تطوير المبادئ التوجيهية لمكافحة التطرف العنيف في الفضاء الإلكتروني.