الأربعاء, 09 مايو 2012 00:27

المانع : قرار إيقاف مكافآت الثوار كان مؤقتا ، وهو بسبب حجم التزوير في قوائم المتقدمين

طرابلس 8 مايو 2012  - قال المتحدث باسم الحكومة الانتقالية السيد " ناصر المانع " إن مجموعة مدججة بأسلحة خفيفة وثقيلة تنسب إلى الثوار قامت ظهر اليوم الثلاثاء باقتحام مبنى رئاسة الحكومة بطرابلس بحجة تحقيق بعض المطالب ... وأكد " المانع " خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بطرابلس ، أنه قام في بداية الأمر بالتفاوض مع هذه المجموعة لأن حق التظاهر وحق التعبير مكفول ولا يقمع ولا يمنع ... وأضاف ( جلست مع ممثلين عن المجموعات التي تظاهرت للتعرف على مطالبهم ، وكان الحديث مشتتا بين أربعة ملفات أساسية ,, البعض يتحدث عن مكافآت الثوار ولماذا توقفت ؟ والبعض الآخر تحدث عن الجرحى ، وآخرون يتحدثون عن الأسرى ، وبعضهم يتحدث عن المفقودين ، وما هي الاجراءات المتخذة من الحكومة اتجاههم ) ... وأوضح " المانع " أنه أكد لهم أن كل حقوقهم مكفولة ، وأن الحكومة وضعتها في أولوياتها ، مبرزا أنه تم إعلامهم بآخر مستجدات ملف دفع المرتبات والمكافآت الخاصة بالثوار ... وتابع المتحدث باسم الحكومة الانتقالية ، أن القرار الذي صدر بإيقاف مكافآت الثوار كان مؤقتا ، وهو بسبب حجم التزوير الذي حدث في قوائم المتقدمين لطلب المكافآت ,, موضحا أن الحكومة والمجلس الوطني الانتقالي يرون أن الاستمرار في هذا الخط هو إهدار للمال العام ، وهو خيانة وطنية ... وأشار إلى أن الحكومة قامت اليوم باتخاذ إجراءات جديدة تمنع استمرار التزوير ، وتقطع الطريق على من يريد أن يستغل هذة الفرصة ويسيء للثوار... وقال المانع ( أكدت لهم ، بعد اتصالي بكل المسؤولين أمامهم ، أننا على استعداد بأن نباشر دفع المكافآت لمن أنهوا إجراءاتهم سابقا ، واعتمدت قوائمهم ، مع إضافة الشروط الجديدة ، وأهمها فتح حساب مصرفي لإيداع المكافأة ، ومن لا يوجد لديه حساب مصرفي ، فنحن على استعداد بأن نضعهم في قائمة واحدة ، ونخاطب المصارف بسرعة فتح حسابات مصرفية لهم حتى نعجل بعملية الدفع ) ..